عودة

أهمية إدارة المصطلحات للعملاء والشركات

أهمية إدارة المصطلحات للعملاء والشركات

The Importance of Terminology Management for Your Company and Customers

إذا كنت ترغب في طرح منتج أو خدمة والتسويق لها عالميًا، فلا بد وأنك تعلم مدى أهمية الترجمة الدقيقة للمحتوى الذي سيصل إلى جمهورك حول العالم. وعند البدء بترجمة المحتوى لأكثر من لغة، ستواجه صعوبات كثيرة لا سيما إذا كان النص الأصلي يحتوي على مصطلحات وكلمات متخصصة أو مرتبطة بالشركة نفسها. وهنا يأتي دور إدارة المصطلحات لإنقاذك من هذا المأزق.

تعد إدارة المصطلحات أداةً تجاريةً قوية توفر الوقت والجهد والمال، خاصةً عند استخدامها مع ذاكرة الترجمة وأدوات الترجمة بمساعدة الحاسوب “CAT tools”. وتعمل إدارة المصطلحات على تخزين والتحكم بالتعابير التي تظهر بانتظام في المواد الخاصة بمنتجاتك وخدماتك، مما يساعد على تقليل الوقت المستغرق في الترجمة وتعزيز الجودة والاتساق مهما اختلفت اللغة. في سياق هذا المقال، سنتعمق أكثر في إدارة المصطلحات، وأهميتها لأعمالك وسنقدم لك نصائح حول اختيار نظام إدارة المصطلحات الأفضل.

مفهوم إدارة المصطلحات  

مفهوم إدارة المصطلحات  

من الممكن تعريف إدارة المصطلحات على أنها عملية تحديد وتنظيم وإدارة مصطلحات الشركة أو العميل. فمن خلال تنظيم وتحديد أبرز التعابير للشركة ووضعها في قوائم أو قواعد خاصة بالمصطلحات، يصبح بإمكان كل من يعمل على إعداد المحتوى الدخول والوصول إلى المصطلحات الصحيحة.

ومن خلال إدارة المصطلحات، ستتخلص من المتاعب المرتبطة بالتعابير المتخصصة سواءً ضمن القطاع الذي تعمل به أو شركتك أو عملائك. كما أنها ترفع من كفاءة المواد المترجمة وتساهم في الحفاظ على الاتساق في الصورة العامة لعلامتك التجارية، ويمكن أن تحقق وفورات تصل إلى 20% من تكاليف الترجمة.

الجهات التي تستفيد من إدارة المصطلحات  

الجهات التي تستفيد من إدارة المصطلحات  

في الماضي، استهدفت إدارة المصطلحات الشركات التي تستخدم مصطلحات ومواد متخصصة للغاية. ولكن اليوم، ثبت لنا أن وجود نظام جيد لإدارة المصطلحات قد يساعد أي شركة على التفوق على منافسيها وإكسابها مكانة مميزة في السوق العالمي وإطلاق جميع إمكانياتها. وهذا ما يجعلها أداةً حيوية تمكّن شركتك من التواصل بفعالية مع جمهورها أينما كان في العالم.

قد يتساءل أحدهم، أليس استخدام جداول البيانات أوSpreadsheets كافيًا؟  

قد يتساءل أحدهم، أليس استخدام جداول البيانات أوSpreadsheets كافيًا؟  

توصلت دراسة حول آلية إدارة المصطلحات في الشركات إلى أن 29% فقط من الشركات تستخدم إحدى حلول إدارة المصطلحات، وكان برنامج مايكروسوفت إكسل الوسيلة الأكثر شيوعًا لإدارة المصطلحات خلال الترجمة في هذه الشركات.

قد تكون برنامج إكسل وأدوات جداول البيانات الأخرى كافيةً لبعض الأعمال التجارية الصغيرة ذات أعباء العمل المحدودة. أما في الشركات التي تخاطب جمهورها بأكثر من لغة و/أو تحتوي على أقسام متعددة، تبرز الحاجة إلى اتباع ممارسات أكثر تقدمًا لإدارة المصطلحات بهدف للوصول إلى قاعدة أكبر من البزائن أو العملاء الدوليين. وفي الغالب، لا يؤدي استخدام جداول البيانات الغاية المطلوبة منه باعتباره وسيلة لإدارة المصطلحات المستخدمة في جميع أنحاء شركتك. وبسبب قدرة العديد من الأشخاص على الدخول إلى جداول البيانات الخاصة بالمصطلحات، فإنك ستتعرض للمشكلات التالية:

– قواعد البيانات غير المنظمة وغير الموحدة والتي تخضع لتعديلات غير ضرورية 
– صعوبة تحديد الأشخاص المسؤولين عن قاعدة البيانات 
– عدم حفظ التغييرات عن طريق الخطأ
– احتمالية إنشاء نسخ متعددة مما يؤدي إلى الارتباك وسوء التواصل

ست مزايا تقدمها إدارة المصطلحات

ست مزايا تقدمها إدارة المصطلحات

قد تصبح المصطلحات غير متسقة إذا لم تخضع للإدارة الفعالة، مما يؤدي إلى ترجمات تحتوي على تعابير مختلفة. لهذا السبب، يقدم استخدام أداة إدارة المصطلحات المزايا التالية:

١. تحقيق أقصى قدر من الاتساق
تتمثل الميزة الأكثر وضوحًا في اتساق المصطلحات عبر الترجمات في أي لغة. وتعد قاعدة المصطلحات المصممة بعناية والمحدثة بانتظام وسيلةً أساسيةً لضمان اتساق رسالة شركتك في مختلف الأسواق. بينما تعمل إدارة المصطلحات على توحيد استخدام اللغة عبر الأقسام المختلفة في شركتك وتحديد اللغة وصورة العلامة التجارية لشركتك.

٢. تعزيز الإنتاجية
ومن شأن استخدام قواعد المصصلحات المعتمدة من الشركة والموضوعة بعناية أن يوفر وقت كامل الفريق المشارك في عملية الترجمة. ومع مشاركة العديد من الأشخاص في كثير من الأحيان في عملية الترجمة، كالمترجمين والمحررين والمُراجِعين ومديري المشاريع، تساعد إدارة المصطلحات فريقكم على العمل بشكل أسرع وأكثر ثقة والتخلص من تعطل العمل بسبب غياب التنسيق بين الأقسام المختلفة.

٣. توفير الوقت والتكلفة
تساعد إدارة المصطلحات في إنتاج محتوى عالي الجودة من أول جولة للعمل، مما يتطلب جهدًا أقل من المحررين والمُراجٍعين. بينما يساهم الحد من الشكاوى المتعلقة بالجودة وتصحيح المواد المترجمة في تقليل التكلفة الإجمالية لمشاريع الترجمة. إذا كنت توظف أيضًا ذاكرة الترجمة، فمن الممكن حفظ المصطلحات التي تضعها في قاعدة المصطلحات ليعاد استخدامها تلقائيًا في المستقبل.

٤. الحد من الخطأ
قد يكومن من الصعب تحقيق الاتساق في المعاني والترجمات عبر اللغات التي تستهدفها وذلك في حالة تقديم المحتوى بأكثر من لغة. إلا أن استخدام أداة إدارة المصطلحات يقلل أو يلغي تمامًا احتمالية ارتكاب المترجمين للأخطاء أو تقديم المحتوى غير المتسق في النصوص والمشاريع المختلفة مع مرور الوقت.

٥. الهيمنة على الأسواق الأجنبية
يقوم ولاء العملاء على تقديم الخدمة المتسقة والموثوقة والتي يمكن الاعتماد عليها. إلا أن غياب الاتساق بين المصطلحات والمحتوى يؤدي إلى إضعاف صورة أعمالك أو خدماتك، خاصةً عند العمل في الخارج أو في البلدان غير الناطقة بلغتك. إذا لم يتمكن زبائنك أو عملاؤك من تحديد هوية علامتك التجارية ورسالتها المتسقة، فقد يكوّنون انطباعًا بأن الشركة أو المؤسسة غير مهتمة بأسواقها الخارجية وبأن يتعرف زبائنها على خدماتهابالشكل المطلوب. بالإضافة إلى ذلك، إذا لم يتمكن الزبائن والعملاء من معرفة جوهر العلامة التجارية، فإن ذلك قد يتسبب في انهيار الثقة، مما يؤدي إلى عدد أقل من العملاء ومحدودية الفرص التجارية في السوق المستهدف.

٦. الحصول على ترتيب أفضل في محركات البحث
عند كتابة (وترجمة) المحتوى للويب، من المهم تنفيذ استراتيجية واضحة لتحسين محركات البحث من أجل التعامل مع أكبر عدد من الزوار عبر الإنترنت. كما يعد اتباع استراتيجية موحدة في الكلمات المفتاحية عبر اللغات المختلفة التي ستستخدمها للتواصل عبر الإنترنت أمرًا حيويًا لموقعك الإلكتروني وذلك لتتمكن من الحصول على درجة عالية ترتيب متقدم في نتائج البحث عبر محركات البحث. كما يساهم استخدام إدارة المصطلحات في ضمان ترجمة الكلمات المفتاحية والرسائل الرئيسية بشكل متسق، مما يمنحك ترتيبًا متقدمًا في محركات البحث.

اختيار النظام الأفضل لإدارة المصطلحات

اختيار النظام الأفضل لإدارة المصطلحات

إذا كنت تتعامل مع شركة مزودة للخدمات اللغوية أو خدمات الترجمة بهدف توطين المحتوى، فيجب عليك التأكد من استخدام التقنيات التي تسهل عملية حفظ وتحديث مصطلحاتك كلما لزم الأمر. إذ تتقبل معظم شركات تزويد الخدمات اللغوية بكل سرور قواعد وقوائم المصطلحات وأدلة الأسلوب الخاصة بعملائها، فالاتساق يصب في مصلحة جميع الأطراف.

عندما يتعلق الأمر بنوع نظام إدارة المصطلحات، يمكنك اختيار استخدام نظام مدمج في أداة الترجمة أو استخدام نظام قائم بذاته لإدارة قائمة المصطلحات. وفي كلتا الحالتين، يجب أن تتسم الأداة أو النظام بالسرعة والدقة إتاحته لجميع المترجمين. وفيما يلي بعض المتطلبات التي يجب أن يلبيها نظام إدارة المصطلحات:

سهولة دمجه في مسارات العمل

يجب أن تكون البساطة في صميم أي تقنية تختار توظيفها في الترجمة. وقد لا تكون خيارًا مناسبًا لك إذا كان من الصعب عليك دمجها في البنية التحتية الحالية واحتاج المترجمون إلى الكثير من الجهد لفهمها والدخول إليها.

لذلك فإنه من الأفضل اختيار نظام إدارة المصطلحات المدمج في أداة الترجمة، لتضمن وجود برامج الترجمة الأساسية في برنامج مركزي واحد يسمح بترجمة المحتوى وحفظه ومعالجته دون الحاجة إلى النقل غير الضروري. كما أنها تعمل على تسهيل عملية التعاون بين أعضاء الفريق الواحد لأنهم سيعملون من منصة واحدة. 

الاستفادة من ميزات الأتمتة

ليست عملية إنشاء قائمة المصطلحات بالأمر السهل على الإطلاق، لا سيما وإن كانت لديك كمية كبيرة من المحتوى. إلا أن النظام الجيد لإدارة المصطلحات يستخدم المواد السابقة حتى لا تضطر إلى بدء العملية من الصفر. وباستخدام تقنية تحليل التكرار في المواد المترجمة سابقًا، يمكنك بسهولة بناء قاعدة بيانات من خلال تحديد المصطلحات المتكررة في المحتوى لاستخدامها في مشاريعك المستقبلية. حيث يمكنك استخراج وتصنيف وحفظ المصطلحات للترجمات الجديدة من المصادر المتوفرة لديك.

استيعاب عدد كبير من المستخدمين

كلما ازداد حجم المشروع، يزداد عدد المستخدمين الذين يحتاجون للاطلاع على قائمة المصطلحات الخاصة بك. ويمكن أن يكون هؤلاء كُتاب المحتوى، الذين قد يحتاجون إلى البحث واستخراج التعريفات أو المترجمين الذين يقومون بتحديث قاعدة البيانات بمصطلحات جديدة، فضلاً عن خبراء آخرين يعملون في الشركة المزودة للخدمات اللغوية. وفي ظل غياب الإدارة السليمة، تؤدي كثرة المستخدمين للنظام إلى الإرباك وعدم الانتظام مما يعرقل سير العمل. لذلك، ينبغي أن يكون النظام قادرًا على تحديد أدوار المستخدمين والسماح بمستويات مختلفة من الوصول إلى قائمة المصطلحات الخاص بك لمنع العبث غير المقصود والإرباكات. 

الاستفادة من ميزة إعداد التقارير

يمكن استخدام أداة فحص أوتوماتيكية مدمجة في نظام إدارة المصطلحات للتأكد من اتساق الترجمة والكشف عن الأخطاء في المحتوى. كما يمكن أن يكون قادرًا على تتبع التغييرات داخل قائمة المصطلحات للحفاظ عليه دقتها مع مرور الوقت.

تحقيق النمو لأعمالك

يسمح نظام إدارة المصطلحات الذي يواكب متطلبات المستقبل بتوسيع نطاق محتواك وعدد اللغات التي تستخدمها بسهولة. عندما تضع نصب أعينك الدخول إلى أسواق جديدة، يمكن أن تساعدك أنظمة إدارة الترجمة في تتبع المحتوى الذي يتم إنشاؤه والمصطلحات المرتبطة به بغض النظر عن صيغته أو لغته.

إضاءة أخيرة

لا يمكن التقليل من شأن قوة التوطين والترجمة في نجاح شركتك أو مشروعك. إلا أن إدارة المحتوى بمختلف الأشكال واللغات ليس بالأمر السهل أيضًا. ففي ظل الإدارة السليمة، ستكون آلية إنشاء المحتوى مطولةً بلا داعٍ وغير متسقة وستكبدك المزيد من الأموال. ولحسن الحظ، تساهم التقنيات الحديثة في تسهيل عملية الترجمة، إذ يحقق استخدام أداة إدارة المصطلحات المدمجة في نظام إدارة الترجمة تضافر الجهود المساهِمة عملية الترجمة على جميع المستويات، مما يؤدي إلى محتوى دقيق يجذب العملاء.

هل أنت على استعداد لبدء مرحلة متقدمة في إدارة مشاريع الترجمة؟ تواصل مع واحد من خبراء المنتجات لدينا ليساعدك على إنشاء قاعدة المصطلحات ودليل الأسلوب الذي تريده. 

تابع القراءة