عودة

6 أمور ينبغي مراعاتها عند اختيار مقدم خدمات لغوية

6 أمور ينبغي مراعاتها عند اختيار مقدم خدمات لغوية

 6 أمور ينبغي مراعاتها عند اختيار مقدم خدمات لغوية

هل تعتقد أنك حقًا على استعداد  للانطلاق بعلامتك التجارية من موطنك إلى دول العالم الأخرى؟  إذا كانت غايتك الوصول إلى الأسواق العالمية، فربما تعتقد أن الأمر لن يختلف  كثيرًا عن تسيير  العمل في موطنك أو ربما تظن أن اللغة الإنجليزية باتت كافية للتواصل دوليًا.  مهلًا، ففي حقيقة الأمر وبفضل ما نشهده من الزيادة المطردة في تواصل العالم وهيمنة العالم الرقمي، أصبح المستهلكون من مختلف أنحاء العالم يتوقعون منتجات مصممة خصيصًا لهم وبلغتهم الأصلية؛  إذ يبدي نحو 75% من المشترين من المتاجر الإلكترونية عالميًا استعدادًا أكبر لشراء منتج ما عندما تكون المعلومات الخاصة به بلغتهم الأصلية. ويعني هذا أن نجاحك بالفوز بالعملاء من مختلف أنحاء العالم يعتمد بشكل كبير على مدى مواءمة العلامة التجارية والمنتج والشركة لمعطيات الأسواق الأجنبية.

وهنا يأتي دور مقدمي الخدمات اللغوية والترجمة؛ أي تلك الشركات التي تقدم  مجموعة متنوعة من الحلول  اللغوية المختلفة من ترجمة وترجمة فورية وتوطين المحتوى.  وقد يكون مصير نجاحك في سوق عالمية شديدة  التنافسية رهنًا بقدرة هذه الشركات على ترجمة محتوى أعمالك ومواءمته وتوطينه. وبالنظر إلى أن عملية توطين المحتوى عملية مستمرة تلازم أعمالك،  فإن مهمتك لا تنطوي على البحث عن مقدم خدمات ترجمة فحسب، وإنما عن شريك يرافقك ويحمل عنك بعضًا من أعباء هذه المسيرة الطويلة. كما لا يقتصر العثور على شريك يقدم خدمات الترجمة على توفير المال والوقت، بل يضمن لك أيضًا الحفاظ على الاتساق في كافة المشاريع.

وفي ظل وجود العديد من مقدمي الخدمات حاليًا، قد تجد صعوبة في اختيار الشركة المناسبة لأعمالك بين الخيارات العديدة المتاحة.  لنجعل مهمتك أسهل، نقدم لك فيما يلي قائمة من  6 أمور لأخذها بعين الاعتبار عند اختيار مقدم خدمات لغوية مناسب لأعمالك.

١. احتياجاتك اللُغوية

تتمثل أول خطوة في مهمة اختيار مقدم الخدمات اللغوية المناسب في تحديد اللغات التي تلزمك في أعمالك وعددها.

• كم لغة تحتاج؟

إذا كان محتوى أعمالك بلغة واحدة أو اثنتين، فربما تفضل الاستعانة باللمسات الشخصية التي يضفيها اختيار مترجم مستقل أو حتى شركة ترجمة صغيرة.  ولكن، إذا كان لديك محتوى ضخم ولو كان مكتوبًا بلغتين فقط، فلعله من الأفضل لك طرق أبواب وكالة ترجمة أكبر لديها القدرة على مجاراتك في سير العمل.

أما إذا كان لديك عدة أزواج لغوية، فاعلم أن الخيار الأمثل يكمن في اختيار مقدم خدمات لغوية في لغات متعددة.  وإذا ما كنت  تطمح للمضي في مسيرة نمو أعمالك جنبًا إلى جنب مع شريك الخدمات اللغوية، فاحرص على اختيار شركة تقدم عدة لغات حتى وإن كانت لغات لا تستخدمها في التواصل مع عملائك في الوقت الراهن.  وبهذا، يمكنك توسعة نطاق أعمالك بيُسر بمجرد أن تستجد الحاجة إلى ترجمة محتوى أعمالك بلغات أخرى، هذا من جهة.  ومن جهة أخرى، فمن الأفضل الاستعانة  بمقدم خدمات لغوية في عدة لغات للأزواج اللغوية المختلفة بدلًا من الاعتماد على عدة مترجمين للعمل على مشروعك؛  فلا تنسى أن اتساق المحتوى له دورٌ محوري في ضمان جودة مخرجات توطين المحتوى والمنتجات.

• هل يستطيع مقدم  الخدمات اللغوية توفير خبراء لُغويين لديهم خبرة في المفردات الخاصة بالقطاع؟

ومن المهم كذلك  البحث عن مقدم خدمات لغوية على دراية بالقواعد والمعايير السائدة في قطاع مؤسسة أعمالك.  بالطبع، يمكنك الاستعانة بمترجم غير متخصص إذا كانت أعمالك لا تنطوي على مفردات ومصطلحات خاصة، كما هو الحال في التجارة الإلكترونية.  أما إن كنت بحاجة إلى ترجمة قانونية، مثلًا، فقد لا يتمكن مترجم متخصص في قطاع الرعاية الصحية من تقديم ترجمة ترقى إلى مستوى توقعاتك.

٢. مترجمون بشريون مؤهلون

ربما نجحت الترجمة الآلية في إحداث تغييرات جذرية في عملية توطين المحتوى فضلًا عن أنها أكثر جدوى من الناحية الاقتصادية، غير أنها في واقع الأمر لا تحل محل المترجمين من البشر.  قد تكون الترجمة الآلية ذات نفع عظيم في ترجمة محتوى ضخم جدًا بسرعة، ولكن من الأفضل الاستعانة بها في حال إمكانية تولي مترجم من البشر تحرير الترجمة ومراجعتها. (يمكن الاستزادة عن طريقة الاستفادة من الترجمة الآلية بالاطلاع على مقالنا “بين الترجمة الآلية والترجمة البشرية“). لذا، عند اختيار مقدم الخدمات اللغوية تذكّر أن  تطرح على نفسك الأسئلة الآتية:

• هل مقدم الخدمات اللُغوية لديه شبكة منتقاة بعناية من المترجمين البشريين رهن إشارته؟
• هل يستطيع مقدم الخدمات اللُغوية توفير معلومات عن الإجراءات المتبعة في اختيار وتعيين المترجمين؟
• ما التدريب الذي يقدمونه للمترجمين الجدد؟

لا تقتصر كفاءة مقدم الخدمات اللُغوية على امتلاكه مترجمين يتحدثون باللغة الأصلية فحسب، وإنما بامتلاكه مترجمين متخصصين في القطاع لديهم مخزون واسع من المفردات يُمكّنهم من تقديم ترجمات ذات جودة عالية ضمن الإطار الزمني المحدد.  وبالطبع،   يجب أن يكونوا قادرين أيضًا على مواكبة التغيرات في القطاع ليتمكنوا دومًا من تقديم ترجمات صحيحة ومناسبة لأعمالك.

كما يستطيع المترجمون المهرة من غرس الإبداع في ترجماتهم، وهذا ما تفتقر إليه الآلة.  ويعود ذلك لقدرتهم على الاستعارة من بيئتهم ومحاكاتها بما يجعل الترجمة ذات صلة وجاذبية؛  إذ من شأن تضمين الجوانب الثقافية في المحتوى المُترجَم أن يجعله أكثر قبولًا للمستخدم النهائي.  بالمحصلة، إذا كان مقدم الخدمات اللُغوية يستعين بمترجمين من ذوي الخبرة، فاعلم أنك ستحصل محتوى يتميز بجودة استثنائية.

٣. الخبرة الفنية

إذا كنت تبحث عمن يستطيع ترجمة كميات ضخمة من الوثائق أو كانت رؤية مؤسسة أعمالك تتمثل بالتوسع عالميًا، لا بد أن يكون لدى مقدم الخدمات اللُغوية الأدوات المناسبة لتلبية احتياجاتك كما ينبغي.  للتأكد من أن مقدم الخدمات اللغوية الذي تستعين به يمتلك  القدرات الفنية التي تُمكّنه من تقديم حلول فعّالة قابلة للتطور، فعليك بالتحقق مما يلي:

• هل يستخدم مقدم الخدمات اللغوية تكنولوجيا حديثة يمكن الاعتماد عليها؟
• هل هو قادر على مواكبة التطورات في مجال أعمالك وفي التكنولوجيا أيضًا؟ 
• هل يستعين بمنصة إدارة ترجمة سهلة الاستخدام؟
• هل يتبعون بروتوكولات أمنية وفق المعايير القياسية لحماية بياناتك؟

إن استخدام أدوات إدارة الترجمة من شأنه أن ييسر التواصل بين جميع الأطراف المعنية في عملية التطوير من مبرمجين وصانعي محتوى ومترجمين، كما يحول دون ضياع المعلومات في سيل المراسلات المتبادلة بين فرق العمل.  ولا يقتصر الأمر على ذلك فحسب؛ فاستخدام برمجية   نظام إدارة الترجمة يجعل من متابعة المشروع بأسره أمرًا يسيرًا وفاعلًا. إلى جانب ذلك، فإن  ذاكرة الترجمة ومسردات المصطلحات تساعدك في خفض التكلفة على المدى الطويل حيث يصبح لديك مخزون من الكلمات المترجمة سابقًا يمكن الرجوع إليها في إنجاز مهام الترجمة في المستقبل.  

إذا كنت تستخدم برمجيات إلكترونية متطورة  في حين ما يزال مقدم الخدمات اللُغوية يعتمد على تكنولوجيا عامة أو تكنولوجيا قديمة ولّى عهدها، فمعنى هذا أن هناك عدم توافق صارخ بينكما،  وسيتجلى بوضوح عند  تبادل الوثائق فيما بينكما.  إذا كان مقدم الخدمات اللغوية مواكبًا لآخر التطورات ومسلحًا بأحدث التقنيات، فاعلم أنه سيتمكن من إدارة محتواك بكل يُسر.

وينبغي ألا يفوتنا الحديث عن أمن البيانات الذي برز كحاجة  ناشئة بالنسبة للعديد من مؤسسات الأعمال.  وفي ظل ما يتضمنه التعاون مع مقدم الخدمات اللغوية من اطلاعه على معلومات غير متاحة للعموم وطرحها للعلن، يصبح التزامه باتباع أفضل الممارسات المعمول بها في حماية بياناتك أمر في غاية الأهمية.  وهنا، ينبغي أن تتأكد من امتثاله للبروتوكولات الأمنية وفق المعايير القياسية وحصوله على شهادات الاعتماد ذات الصلة بأنظمة إدارة المعلومات.  (اطلع على قائمة المراجعة الخاصة بالممارسات الفضلى للتأكد من أن بياناتك السرية التي تتطلب الترجمة في أيدٍ أمينة).

٤. جودة مضمونة

يُعد الاعتماد على توطين محتوى رديء الجودة من أحد المعوقات التي قد تقف عثرة أمام تقدم العديد من مؤسسات الأعمال في رحلة العولمة؛ فمخرجات توطين المحتوى الرديئة تؤثر سلبًا على أعمالك بما تتسب به من خسارة العملاء وتضييع جهودك في الترجمة سُدى.

• ما الإجراءات التي يتبعها مقدم الخدمات اللغوية لضمان الجودة؟ 
• ما التكنولوجيا التي يستخدمها لضمان الجودة والاتساق؟

تُعد شهادات الاعتماد أو التقدير لقاء الخدمات المميزة بالقطاع من العلامات المبشرة التي تُشير إلى أن مقدم الخدمات اللغوية سيقدم لك أعمالًا ذات جودة عالية.

٥. الشفافية في التسعير

لا يختلف قطاع الترجمة عن غيره من القطاعات فيما يتعلق بقاعدة أن السعر الأقل لا يعني دومًا السعر الأفضل.  فإذا كان السعر منخفضًا جدًا، فقد يعني هذا أن المترجم ربما لا يملك المهارات أو الأدوات اللازمة لتقديم أفضل محتوى ممكن، أو لعل مقدم الخدمة لديه العديد من الرسوم المخفية التي ستثير  مشاكل في المستقبل.  أما إذا كانت الأسعار باهظة على نحو مبالغ فيه، فلن تتتمكن من إقامة علاقة مستدامة مع مقدم الخدمات اللغوية. لذا، إليك بعض النصائح:

● اختر خدمات ترجمة تقدم لك أسعارًا مناسبة دون التقليل من مستوى الجودة.
● ابحث عن الشركات التي تستعين باستراتيجيات تمكنها من خفض التكاليف مثل مسردات المصطلحات وذاكرة الترجمة.
● استفسر عن الأسعار  قبل اتخاذ قرار نهائي؛ فهناك العديد من المترجمين في القطاع وكل منهم يقدم عروضًا وأسعارًا مختلفة.
● كن مطلعًا على نقاط التسعير المختلفة لتجنب التعرض لخطر المطالبة برسوم زائدة.

٦. الخدمات الإضافيةِ

تستطيع في هذه الأيام الاعتماد على مقدم الخدمات اللغوية للقيام بمهام إضافية إلى جانب الترجمة؛  فبعض مقدمي الخدمات اللغوية يقدمون لك عروضًا تتضمن الخدمات الآتية:

● تصميم مخطط الصفحات والرسومات (الجرافيك)
● الترجمة النصية للفيديو أو الترجمة المباشرة
● خدمات المواءمة مع السياق الثقافي أو الترجمة الإبداعية للمحتوى التسويقي
● تحسين محركات البحث بعدة لغات لمساعدتك على تحسين ترتيبك في محركات البحث
● ولكن، ماذا عن استراتيجيتك للمحتوى العالمي؟  ربما تحتاج لمقدم خدمات لغوية لإرشادك فيما يتعلق بالمحتوى المناسب الذي يحاكي معطيات الأسواق الجديدة ويطرحه لصالحك.

وأخيرًا لا بد من الإشارة إلى أنه ونظرًا لما تشهده الأسواق من اتساع مستمر، فقد بادر مقدمو الخدمات اللغوية بإدراج مزيد من الخدمات في عروضهم مثل خدمات صناعة المحتوى.  بغض النظر عن طبيعة الدعم الإضافي الذي تحتاج إليه، ينبغي أن تحرص على تقييم مدى قدرة مقدم الخدمات اللغوية المحتمل على تلبيتها، وحاول البحث عن شركة تلبي كافة احتياجاتك في قطاع الخدمات اللغوية وتقدم لك عروضًا متكاملة.

الخلاصة

يمكن لمقدم  الخدمات الغوية الذي تستعين به أن يجعل عملية توطين المحتوى انطلاقة نجاح لأعمالك أو أن يُفسد الأمر كله؛   فمقدم الخدمات اللغوية المناسب هو من يستطيع مساعدتك على التصدي للتحديات فور ظهورها.  لذا، تمهّل وقيّم جميع الشركاء المحتملين بعناية قبل أن تتخذ قرارًا نهائيًا.  وتذكّر بأن السعر ليس العامل الوحيد واحرص على التحقق من كافة الأمور الأخرى في القائمة المرجعية واحتفظ بسجل لمتابعة جودة الخدمات المقدمة. ولا بأس في إمعان النظر في شهادات العملاء السابقين وتقييماتهم أو حتى طلب الاطلاع على أعمالهم، ومن المستحسن طلب عينة من الترجمة لتقييم مدى خبرتهم في المجال.

إذا كنت تبحث عن مقدم خدمات لُغوية يلبي كافة احتياجات مؤسسة أعمالك من المحتوى، فيسرنا التحدث معك عن مشاريعك.  تعرّف إلى حلول الخدمات اللغوية التي تقدمها شركة ترجمة أو تواصل معنا للتحدث مع أحد المختصين من فريق عملنا.

تابع القراءة